قطاع المؤسسات

يعتبر قطاع العمل الأهلي في القدس من أهم القطاعات الفاعلة في ظل الاحتلال الاسرائيلي ومنع السلطة الفلسطينية من إنشاء مؤسسات في مدينة القدس.

وقد لعب هذا القطاع دوراً حيوياً وفعالاً داخل المجتمع المقدسي الاسرائيلي للمدينة المقدسة في العام 1967، وذلك على الاصعدة الوطنية والاجتماعية والخدمية والاقتصادية .

وقد أولت اللجنة القطرية اهتماماً كبيرا في دعم واسناد قطاع المؤسسات في مدينة القدس، باعتبارها تشكل عناوين تؤكد على عروبة المدينة المقدسة.

وفي هذا الاطار قامت اللجنة القطرية بدعم عشرات المشاريع الخدماتية والتنموية في عشرات المؤسسات الاجتماعية والثقافية والتعليمية والصحية والرياضية، كما قامت اللجنة بتأهيل وترميم العديد من المؤسسات وتوفير التجهيزات اللازمة لاستمرار وتطوير عمله في مختلف المجالات .

 

مزيد من التفاصيل في التقارير السنوية .

طالع معرض الصور